.

.
موقع شامل لكل مجالات الحياة

Sunday, August 9, 2015

خاطرة - الشاكرات من الدموع


الشاكرات من الدموع

 
نعم .. دموعي لكم شاكرة ..
ترتقي روحي تناقضا ً ..
كأشواك الورود ... تجرح طالب أريجها ...
كمُرِّ الدواء .. حين يراقص عودة الروح ...
كسفينة غابت ... تتحطم عند خليجها ...
كذلك صفعاتكم .. 
زَفَّت بفرح ٍ .. صدري البالي ..
الى مثواه الأخير ...
هكذا هي العادة بأزقة العاشقين
بداية صاخبة ومشوارٌ صباحي يملأه الحنين
وتضحى الصدور بالية ..
تتآكلها جراح
 الأنين
وينتهي مشوار الحب ...

جثث متراكمة عند نهاية الدرب ...
بلابل الحرية تشدو على اليمين
وعلى اليسار صوت ناي ٍ حزين
لا أحد يدري السبب .. 

لا حاجة لذلك ... وفيما العجب ؟
فعمر الشاكرات من الدموع كعمر كون ٍ يتفجَّر
وها أنا اليوم ... حلمي يتكرر ...

وأبت دموعي الا أن تشكركم ... قبل أن تتبخَّر 
فقد أوصلتم روحي نشوتها 
حزن ٌ وفرح ٌ يتشابكان ...
سآخذ بطاقة الحزن وأعود لرب الكون
شكرا ً ... 
شكرا ً ... 

شكرا ً ... 
شكرا ً ... 
شكرا ً ...
بسمة ... فدمعة ... وقربا ً من الله
عند كل مفرق لون ...


*****

نصر
Loading...
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...