.

.
موقع شامل لكل مجالات الحياة

Sunday, January 10, 2016

البن وفوائده الصحية - القهوة ما لها وما عليها

البن وفوائده الصحية - القهوة ما لها وما عليها



أكدت دراسة حديثة أجريت على 250 مريضا في كل من ايطاليا واليابان أن تناول فنجان من القهوة يوميا على المدى الطويل يقلل من نسبة الإصابة بسرطانات الجهاز الهضمي والكبد يرجع د . هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بمعهد " تيودور بلهارس " التابع لوزارة الصحة في ذلك إلى احتواء القهوة على كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة كما أن الكافيين في حد ذاته هو مضاد للتحول السرطاني للكبد،ويؤكد د.هشام على عدم الإفراط في شرب القهوة لما تتسبب فيه من زيادة في ضربات القلب وتوترا لأعصاب وارتفاع في ضغط الدم .
باحثو مايو كلينك: سيدتي.. القهوة مشروب صحي
لها دور في تقليل الالتهابات وحماية الدماغ .. وضرورة الانتباه إلى الحساسية من الكافيين

ثمة العديد من الأخبار الطبية السارة لأهل الذوق الرفيع في الاستمتاع بشرب القهوة، إذْ عرض الباحثون من مايو كلينك ضمن عدد شهر فبراير (شباط) الحالي من مجلة «المصدر الصحي للنساء من مايو كلينك»، جُملة من الدراسات الطبية ونتائجها المُؤكدة للفوائد الصحية التي يجنيها المرء من شرب أقداح القهوة العبقة بالنكهة والغنية بالمواد الطبيعية المضادة للأكسدة.

والمعروف أن المواد المضادة للأكسدة Antioxidants، هي مواد متوفرة في بعض أصناف المنتجات الغذائية. وتعمل على مساعدة الجسم في جهود التخلص من مواد ضارة تُدعى الجذور الحرة Free radicals. وهذه الجذور الحرة هي مركبات غير مستقرة، تعمل على تنشيط تفاعلات الأكسدة السيئة، ما يُؤدي مع مرور الوقت وتراكم منتجات التفاعلات السلبية تلك إلى تهيج عمليات الالتهابات في أجزاء شتى من الجسم، وأيضاً الإسهام بشكل فاعل في ترسيخ ترسيب الكولسترول على جدران الشرايين القلبية أو الدماغية، وفي إنتاج مركبات كيميائية ذات خصائص تُؤدي إلى العبث بمكونات نواة الخلايا وتحولها في أعضاء شتى من الجسم إلى خلايا سرطانية.
* فوائد القهوة ومن جُملة ما عرضه الباحثون من مايو كلينك أن القهوة تقلل من مخاطر الالتهابات في الجسم و أمراض الشرايين القلبية. وأشاروا إلى الدراسة التي شملت أكثر من 27 ألف امرأة ممن بلغن سن اليأس. وهن نسوة عُرضة للإصابة بأمراض الشرايين القلبية بعد زوال التأثيرات المفيدة والحامية للهرمونات الأنثوية العالية النسبة قبل بلوغ سن اليأس. وتبين من نتائج الدراسة أن مقارنة متناولات القهوة بمن لا يتناولنها أظهرت أن قدرات المواد المضادة للأكسدة في القهوة قد خفضت حدة عمليات الالتهابات وظهور الإصابات بأمراض الشرايين القلبية.
وكذلك أظهرت متابعة من يشربون القهوة، وعلى وجه الخصوص المنزوعة الكافيين منها، هم أقل عُرضة للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري. المعلوم أن النوع الثاني من مرض السكري هو أكثر شيوعاً، وله علاقة بالعوامل الوراثية، ويظهر لدى متوسطي العمر والمتقدمين فيه بشكل غالب. هذا بخلاف النوع الأول الأقل شيوعاً، وغير المرتبط بالعوامل الوراثية، والأكثر انتشاراً بين الأطفال.
إلى هذا فإن شرب القهوة يُضفي وقاية وحماية لدماغ الإنسان. حيث دلت متابعة حوالي 900 امرأة متقدمة في العمر، أن من تعودن طوال حياتهن شرب القهوة العادية، أي غير منزوعة الكافيين، فإنهن أكثر تمتعاً بالاحتفاظ بمهاراتهن وقدراتهن الذهنية العقلية. ويعتقد الباحثون أن حفظ قدرات الذكاء والتفكير السليم والذاكرة والتفاعل الذهني مع الآخرين مرده تناول مادة الكافيين في القهوة نفسها.
وكانت دراسة واسعة تُدعى دراسة صحة الممرضات قد أكدت أن اللواتي لا يتناولن العلاج الهرموني التعويضي بعد بلوغهن سن اليأس يُمكنهن بتناول كميات متوسطة أو عالية من الكافيين، أن يُوفرن الحماية لأنفسهن من الإصابة بمرض باركنسون.
وختم الباحثون عرضهم للآثار الإيجابية للقهوة ومكوناتها الصحية بالقول إن غالبية الناس الذين يتناولون كميات معتدلة من القهوة، ما بين كوبين إلى أربعة أكواب، فإنهم لا يضرون أنفسهم بفعلهم هذا، بل على العكس فإنهم يُقدمون لأنفسهم شيئاً صحياً.
لكنهم في نفس الوقت قالوا إن تناول كميات عالية من الكافيين قد يُسبب للبعض القلق والتوتر وعدم الارتياح والتهيج والرعشة وقلة النوم والصداع واضطرابات في الجهاز الهضمي وخفقان في نبضات القلب. والسبب أن البعض لدية «حساسية» مفرطة من الكافيين، بخلاف آخرين من الناس.
وهذه الدراسات ونتائجها تأتي بعد عقود من الاعتقاد الشائع، والمنسوب لعلم الطب، بأن القهوة سبب في أمراض القلب على وجه الخصوص. ولعل من أقوى الدراسات دراستين تثبتان أن لا علاقة سلبية لشرب القهوة بأمراض القلب. الأولى تم نشرها في مايو (ايار) من العام الماضي بمجلة الدورة الدموية، و هي من أعلى المجلات الطبية الأميركية المتخصصة بالأصل في صحة القلب. وشملت أكثر من 128 شخصا من الذكور والإناث. وأظهرت أن شرب القهوة،التي تم إعدادها بطريقة الفلترة، لا يرفع من معدلات الإصابة بأمراض شرايين القلب. وذلك بغض النظر عن مقدار الكمية، مهما كانت مرتفعة.
والثانية نُشرت في عدد مارس من مجلة الرابطة الأميركية للطب الباطني. وتبين من خلالها أن تناول قدحين أو أكثر يومياً من القهوة لا خطورة منه على صحة القلب.
* تساؤلات حول الكافيين حينما يتناول أحدنا قدحاً من القهوة الطبيعية بالكافيين، فإن تأثيرات الكافيين تظهر في خلال أقل من ساعة على الجسم، إذْ يغدوا المرء أكثر نشاطاً وإنتاجية ووعياً ذهنياً، كما أن المزاج يُصبح أكثر ارتفاعاً. ولذا يزول آنذاك عن الجسم كله ذلك الشعور الممل بالإرهاق والرتابة والخمول.
وكثير من الناس يلجأ إلى هذا المشروب الصحي كعقار لرفع مستوى الوعي والأداء اليومي، بل في مجتمع كالولايات المتحدة، فإن 9 من بين كل 10 أشخاص يفعل هذا. والغالبية تتناول جرعات متوسطة من الكافيين، تتراوح ما بين 200 إلى 300 مليغرام، من خلال تناول قدحين إلى أربعة أقداح يومياً.
وبالرغم من هذا فإن البعض من الناس قد يتأذى من الكافيين، وتظهر عليه أعراض ليس من المنطقي التعرض لها أو تحملها، ما يستدعي تقليل تناول القهوة أو تناول القهوة المنزوعة الكافيين. والسؤال هو لما يُصاب البعض بهذه التأثيرات السلبية للكافيين على الجسم؟
والإجابة تكمن بشكل رئيس في أربعة أمور. إما تناول كميات عالية منه، أو وجود حساسية بالأصل من الكافيين، أو وجود اضطرابات في النوم لا علاقة لها بالكافيين، أو تناول بعض من المواد الأخرى مع تناول الكافيين. وعندما يتناول المرء كميات عالية من الكافيين، أي أكثر من حوالي 600 مليغرام في اليوم، أو حوالي سبعة أقداح عادية من القهوة، فإن من المحتمل بشكل تلقائي أن يظهر القلق، والتوتر، وعدم الارتياح، وفقدان الشعور بالاستقرار، ورجفة في اليدين وبعض عضلات الجسم، وقلة النوم، والصداع، والغثيان أو ألم في المعدة أو الإسهال، واضطرابات إيقاع النبض. وهنا السبب معروف، ولذا فإن التصرف السليم معروف بداهة. ألا وهو تقليل تناول القهوة وإبقاء الكمية ضمن المقدار الآمن.
لكن حينما يتناول المرء كميات قليلة من القهوة، مثل قدح واحدل، وتظهر عليه بعض من تلك الأعراض أو كلها، فإن الأمر لا علاقة له بارتفاع كمية الكافيين في الجسم. بل الأمر أكثر ارتباطاً بحالة من الحساسية في تفاعل الجسم مع الكميات المتدنية من الكافيين في الجسم. وكلما زادت درجة الحساسية كلما ظهرت الأعراض مع تناول كميات قليلة من الكافيين.
وحساسية الإنسان للكافيين تعتمد على بعض من الأمور. التي أهمها مقدار كتلة الجسم وحجمه. إذْ الأجسام الصغيرة الحجم الخفيفة الوزن أكثر عرضة لسهولة ظهور أعراض حساسية الكافيين. ولذا فإن النساء النحيلات والأطفال هم أكثر معاناة بحساسية الكافيين.
هذا مع الأخذ بعين الاعتبار مدى تناول المرء للكافيين، بمعنى أن منْ لا يتناولون الكافيين بشكل متكرر ومستمر هم أكثر عرضة للحساسية منه فيما لو تناوله فجأة. بخلاف منْ تعودوا عليه.
وفي حالات معينة، مثل مواجهة ظروف تسبب التوتر والقلق، تكون درجة تحمل الجسم للكافيين، حتى بكميات قليلة ومعتادة، متدنية. ولذا تظهر على المرء أعراض الحساسية بسهولة.
هذا بالإضافة إلى تأثير عوامل عدة في ظهور الحساسية من الكافيين، مثل العمر والجنس والتدخين وتناول الأدوية والحالة الصحية البدنية والنفسية بشكل عام.
وهناك مجموعة من الأدوية التي ترفع من احتمالات ظهور أعراض زيادة التعرض للكافين، حتى لو لم يكن لدى المرء أي حساسية منه. مثل بعض من المضادات الحيوية أو بعض أدوية علاج ضيق الشُعب الهوائية في الرئة أو حتى مكونات بعض العلاجات العشبية الشعبية.

القهوة مالها وما عليها
الشهرة الواسعة التي اكتسبتها القهوة بوصفها مشروبا منبها تعود إلى مادة لكافيين . فما هذا الكافيين وماهي مضاره وفوائده ؟؟؟
الكافيين مادة طبيعية موجودة في أكثر من 60 نوعا من النباتات والأعشاب أشهرها البن والكاكاو والكولا ونسبة الكافيين في هذه المشروبات كالتالي

الشاي ____ 3.3%
القهوة ____ 1,3%
الكاكاو ____0,4%
الكولا _____ 1,8%

وطوال السنوات الماضية خضع الكافيين لعشرات الفحوصات والتجارب العلمية الدقيقة التي منحته بعدها منظمة الاغذيه والدواء الامريكيه صفة المواد الامنه والتي لها بعض الفوائد .
من فوائده تقليل تأثير مادة الادينوسالين التي تبطئ ضربات القلب ووظائف أخرى بالجسم , الكافيين يلغي تأثير هذه المادة وبالتالي تزداد سرعة ضربات القلب وتدفع كميات اكبر من الأكسجين إلى المخ والعضلات وينتج عن هذا زيادة في النشاط الذهني والعملي ويشعر الإنسان انه أكثر يقظة ونشاطا جسميا وعقليا .
أيضا نتائج الرياضيين في مجال العاب القوى أفضل بعد شرب فنجان من القهوة أو الشاي علما بان تأثيرهما المنبه لايصاحبه هبوط بالتنفس .

يساعد على الهضم لأنه يزيد من نشاط العضلات بالمعدة والجهاز الهضمي ويزيد من نشاط مراكز العصارات الهضمية
يزيد نشاط الكليتين
يقلل شرب القهوة من اشتهاء الحلويات لانها تشجع على زيادة إفراز الغدة الادريناليه التي تسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم .
من فوائد البن استخدامه كمجفف للجروح .
أما أضرار القهوة
الإفراط في شربها يضر المصابين بقروح بالمعدة . وايضا للمصابين بإمراض القلب لأنها تغير سرعة ضربات القلب .
ويختلف تأثير الكافيين من شخص لأخر وعلى كل فرد إن يكتشف بنفسه الكميه التي تناسبه منها على أن لايتعدى مايتناوله منها باليوم الواحد 600 مللجرام من جميع المأكولات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الكولا والشوكولاته والقهوة
و600 مللجرام من الكافيين تعادل 15 فنجان من الشاي أو 9 فناجين من القهوة سريعة الذوبان .
الجديد عن البن
كشفت بحوث حديثة أن استنشاق البخار الصادر من فنجان القهوة يعتبر مصدرا لتهدئة الأعصاب، ويساعد على التركيز، وأن هناك 800 مادة مفيدة في البن، فشرب القهوة يقضي على التوتر العصبي، ويساعد على التأمل، وهناك دراسة تقول: إن تناول فنجان من القهوة المركزة قد يخفف من أعراض حمى القش وأنواع شديدة أخرى من الحساسية مثل لسعات الحشرات، والمواد المسببة للحساسية مثل اللوز والبندق وغيرهما، والأشكال البسيطة من الحساسية التي نواجهها يوميا، وذلك بسبب قابليتها للحد من إفراز مادة "الهستامين" في الجسم.
وعلى أية حال، وعلى الرغم من الفوائد النسبية التي تحققها القهوة، فإنه يجب عدم الإفراط في شربها؛ لأن الجرعة المثلى للكافيين في اليوم هي من 100 إلى 200 مليجرام، أي حوالي فنجانين من القهوة يوميا.
فوائد صحية لتناول القهوة

غزة - إعداد الباحث إياد شاهين : أكدت العديد من الأبحاث العلمية الحديثة أن للقهوة عدداً من التأثيرات الإيجابية على الصحة، وهو ما ينفي العديد

من الاعتقادات الخاطئة الشائعة التي ارتبطت بهذا المشروب المفضل لسنوات طويلة. فالقهوة تساعد على تحسين أدائك أثناء العمل والدراسة وممارسة التمارين الرياضية.
وتعد القهوة من المشروبات الأكثر انتشاراً في العالم، باستهلاك سنوي يقارب 850 مليار كوب من القهوة. وهي بذلك تعد المشروب الثاني الأكثر شعبية بعد الماء. وقد لا يدرك البعض أن مزايا القهوة تفوق رائحتها المنعشة للحواس، ونكهتها المتميزة، وتأثيرها المنشط.
ومن أكثر الاعتقادات المرتبطة بالقهوة شيوعاً هو تأثير مادة الكافيين على الصحة. إلا أن الأدلة العلمية تبين أن استهلاك كميات معتدلة من الكافيين لا يسبب أي مخاطر صحية، بل على العكس من ذلك، قد يكون له العديد من الفوائد فيما يتعلق بالأداء الذهني والجسدي.
حيث أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون القهوة يبدون راحة أكثر واهتماماً أكبر بعملهم. فمادة الكافيين الموجودة في القهوة تساعد على تجديد وحفظ الانتباه وتحسين الأداء، بالإضافة إلى تحسين المزاج. وأثناء الدراسة، تساعد مادة الكافيين على رفع مستوى التركيز والتيقظ، مما يعزز من الانتباه، وبذلك يساهم في تحسين عملية التعلم.
بالإضافة إلى ذلك، أثبتت الدراسات أن تناول القهوة باعتدال يعزز من مستويات الطاقة في الجسم ويحسن من الأداء الجسدي. وفي هذا ما قد يساعد الرياضيين على تحسين أدائهم في تمارين التحمل للفترات القصيرة والطويلة، وكذلك خلال التمرينات المكثفة. كما أن القهوة تخفف من آلام العضلات عقب أداء التمارين الرياضية، ومن الشعور بالإرهاق في نهاية فترة التمرين.
ومع ذلك ما المقصود بـ"الاعتدال" في تناول القهوة؟
تقول أخصائية التغذية لدى نستله الشرق الأوسط لين الخطيب : "تتفاوت كمية الكافيين التي يحتوي عليها كوب من القهوة بحسب اختلاف أصل وتكوين حبوب البن، وطريقة غليها، وقوة تحميصها. وعلى أية حال فإن الخبراء ينصحون محبي القهوة باستهلاك معتدل أقل من 300 ملليجرام من الكافيين يومياً، وهي تعادل كمية الكافيين الموجودة في 3-4 أكواب من القهوة سريعة التحضير".
وتؤكد أن الاعتدال هو الأساس للحصول على الفوائد الصحية للكافيين. وهنا تنصح محبي القهوة بالانتباه عند احتساب كمية الكافيين التي يستهلكونها يومياً، حيث أن عليهم أخذ المصادر الأخرى للكافيين إلى جانب القهوة بعين الاعتبار، كالمشروبات الغازية والشاي ومشروبات الطاقة والشوكولاتة الداكنة.
مساهم طبيعي لمضادات الأكسدة في النظام الغذائي
تبين الأبحاث الحديثة أن القهوة تساهم في زيادة كمية مضادات الأكسدة التي يحصل عليها الجسم من خلال النظام الغذائي اليومي. وتساعد مضادات الأكسدة في حماية خلايا الجسم من التلف، وبالتالي فهي تساهم في وقاية الجسم من الإصابة بأمراض القلب والسرطان والشيخوخة المبكرة.
وعلى الرغم من عدم وجود أية توصيات غذائية بخصوص الكمية الواجب تناولها من مضادات الأكسدة يومياً، إلا أن النظام الغذائي اليومي العادي يحتوي عادة على ما يقارب غرام واحد منها. ويحتوي كوب القهوة على ما يتراوح بين 150-550 ملليجرام من مضادات الأكسدة بحسب نوع حبوب البن. وبشكل عام، تشكل مضادات الأكسدة التي يتم الحصول عليها من القهوة أكثر من 60% من مجموع الكمية التي يحصل عليها من يشربون القهوة باعتدال ضمن النظام الغذائي".
وتجدر الإشارة إلى أن مضادات الأكسدة تمثل ما نسبته 30% من المواد الصلبة الموجودة في القهوة سريعة التحضير، والتي يتم إنتاجها باستخدام حبوب البن والماء النقي فقط دون أية إضافات أخرى. لذا يمكن اعتبار القهوة سريعة التحضير أحد أفضل المصادر الغذائية لمضادات الأكسدة.
فبالإضافة إلى الطعم المتميز والرائحة المنعشة، فإن هناك أسباب عديدة تدعو للاستمتاع بكوب من القهوة، مثل تنبيه الحواس وتحسين المزاج وتعزيز الأداء، والحصول على كمية وافرة من مضادات الأكسدة. ومن جهة أخرى، فإن الحصول على الفوائد العديدة التي يوفرها كوب من القهوة هو أيضاً فرصة للاجتماع مع الأهل والأصدقاء وزملاء العمل كل يوم
الاستخدامات الطبية:

يعتبر مشروب القهوة في المعدل المعقول (3 فناجين يومياً وعلى فترات متباعدة وليس دفعة واحدة) منشطاً ومنعشاً للقلب والجهاز العصبي ومدرا للبول لغناه بعنصر البوتاسيوم واحتوائه على الكافائين.
القهوة غير المحمصة تستعمل كعلاج للإسهال لاحتوائها على مادة التانين القابضة.
مادة الكافيين تعمل ضد التأكسد ولها قدرة حماية أكثر من فيتامين E الذي يعمل كمضاد للتأكسد.
الكافيين يصل إلى الدماغ خلال دقائق من تناول القهوة حيث يعمل على إبقاء الحواس متيقظة متنبهة والعكس عند بعض الأشخاص.
شرب القهوة قبل نصف ساعة من النوم يعطي الجسم القوة والنشاط لدرجة يبطل معها الشعور بالنعاس والتعب وهذا ما يلجأ إليه سائقو الشاحنات وطلاب الجامعات.
مادة الكافيول هي المسئولة عن رائحة البن المميزة المزيلة لرائحة الثوم والبصل من الفم حيث يوصى بأكل 3-4 حبات عند اللزوم.
تناول القهوة بنسبة قليلة يعتبر مفيدا، فتناول فنجان واحد يعقبه شعور بالراحة لمدة عدة ساعات.

محاذير لشاربي القهوة

لا يجوز تعاطي القهوة بكثرة في المرة الواحدة.
لا يجوز شرب القهوة على الريق لوجود المادة الدابغة فيها(حامض النيكوتنيك) حيث لها تأثير سيئ على المعدة.
لا يجوز تناول القهوة بكثرة لمن عندهم خفقان في ضربات القلب فقد تزداد الحالة سوءاً.
لا يجوز الإكثار من القهوة لمن يشكون من ارتفاع بضغط الدم.
لا يجوز تعاطيها من قبل من يشكون من قرحة أو زيادة الحموضة في الجهاز الهضمي.
يحذر تعاطيها للأم الحامل وخصوصا في الأشهر الأخيرة في الحمل.
لا يجوز رش بودرة القهوة على الحروق والجروح كما جرت العادة عند البعض حيث تعمل كطبقة عازلة بين الأنسجة المتضررة مما يعيق الشفاء وحتى تصعب إزالتها عن المنطقة المصابة وتضّيع وقت المسعف الطبي.
تُمنع القهوة عن الأطفال وذوي الأمراض العصبية ومرضى القلب والقرحة في القناة الهضمية.
يجب أن نخفف تناول القهوة من سن الأربعين فما فوق.
لها تأثير قابض نتيجة وجود مدة التانين القابضة بها وبالشاي مما يلحق الضرر بمريض البواسير والتشققات الشرجية.
مضار الإكثار من تناول القهوة:
قلق.. ارق.. آلام معدة ومثانة... عطش شديد.. رجفان اليدين واللسان.. آلام في الناحية القلبية خاصة أثناء الليل.. ضعف الذاكرة.. إضعاف الرغبة الجنسية عند الجنسين.. تغير وشحوب لون الوجه... إمساك مزمن.. تعمل على رفع معدل الكوليسترول.. طباع حادة لشاربها.. زيادة التبول.. حرقة في المريء.. تهيج في المعدة.. هشاشة في العظام حسب آخر نشرة للجمعية الكندية وقد قدر العلماء نسبة الكافيين في المشروبات التي نتعاطها من القهوة والشاي بحجم الفنجان فعلى سبيل المثال: فنجان قهوة كبير من 90-،120 فنجان عربي أو تركي في حدود 80-،90 فنجان قهوه اكسبرسو من 50-،60 فنجان قهوة منزوع الكافيين من 13-،50 شاي مصري (صعيدي) فنجان كبير 40-110.

المراجع
http://www.palenews.com/forum/showthread.php?t=9276!
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=03876e412bf80a71





Loading...
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...