.

.
موقع شامل لكل مجالات الحياة

Saturday, May 7, 2016

قصة أغنية "الروزانا" Dia Moussa - ‎‏ - ‏ضياء موسى‏‏ - أغنية من التراث الشعبي اللبناني السوري

قصة أغنية "الروزانا"

Dia Moussa‎‏ - ‏ضياء موسى‏‏.

هي قصة حقيقية جرت أحداثها خلال الحكم العثماني لسوريا:
أيام الحكم العثماني، أرسل الأتراك باخرة كان اسمها (روزانا) محملة بالمواد الغذائية الرخيصة لبيعها في أسواق بيروت وللمضاربة على تجارها. وهذا ما حصل فعلاً، حيث انتشرت البضاعة التركية الرخيصة في أسواق لبنان، فتكدست البضائع اللبنانية في الأسواق وكادت تُتلف.وما كان من (تجار حلب) إلا أن إشتروا البضاعة من تجار بيروت وأنقذوهم من الإفلاس.




اللبنانيين نسوا قصة الباخرة (روزانا) ولم ينسوا الأغنية التي كُتبت لتشكر حلب وأهلها وتجارها، ولم يبق مطرب لبناني ولا سوري إلا وغناها، ولكنهم لم يعرفوا قصتها:

ع الروزانا ع الروزانا .. كل الهنا فيها ..
وشو عملت الروزانا .. الله يجازيها ..
يا رايحين لحلب .. حبي معكم راح 
يا محملين العنب .. تحت العنب تفاح 
كل من وليفه معه .. وأنا وليفي راح
يا رب نسمة هوا .. ترد الولف ليا 

ع الروزانا ع الروزانا .. كل الهنا فيها ..
وشو عملت الروزانا .. الله يجازيها ..
لأطلع عَ راس الجبل ... واشرف على الوادي
وأقول يا مرحبا ... نسَّم هوا بلادي
يا رب يغيب القمر ...لأقضي أنا مرادي
وتكون ليلة عتم ... والسرج مطفية 

ع الروزانا ع الروزانا .. كل الهنا فيها ..
وشو عملت الروزانا .. الله يجازيها ..

.............

أُهدي هذه القصة والأغنية المشهورة لكل عربي لم يعرف تاريخ شعوبنا وحبها لبعض.
لا يحق لنا الإستقواء على بعضنا في لحظات الضعف والتشتت.
اللهم فرّج على حلب وشعب حلب وعلى سوريا الحبيبة كلها. اللهم آمين





Loading...
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...